و أخيرا الكشف عن سر لافتات «أحمد بيحب ريماس» التي غزت مصر




فى طريقه للعمل يوميا، يمر مصطفى ربيع، على اللافتة عدة مرات ذهابا وإيابا، الأمر الذى دفعه للبحث عن سر تلك العبارة الغامضة، وسر تكرارها، أينما كنت تحاصرك اللافتة، وتذكرك إن نسيت أحيانا، أو تغافلت أن #أحمد_بيحب_ريماس.

حال ربيع هو حال العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» و«تويتر»، الذين انشغلوا خلال الأيام القليلة الماضية، بالتساؤل عن سر الحملة الإعلانية الضخمة التى غزت جوانب الطرقات والشوارع بمحافظات القاهرة والجيزة والإسكندرية عبر لافتات إعلانية ضخمة باللون الأبيض وتحمل فى منتصفها عبارة هاشتاج #أحمد_بيحب_ريماس، بجوارها صورة قلب أحمر.

وتبادل رواد مواقع التواصل الاجتماعى، صور اللافتة بحثا عن المعنى والمغزى وراء هذه اللافتات، وانقسم المتابعون حول هذه اللافتة والغرض منها حيث اعتبرها البعض قبل انتشارها أنها تخص شابا يطلب يد فتاة على طريقة فيلم مرجان أحمد مرجان للفنان عادل إمام، ولكن بعد الانتشار الذى اعتبره البعض مريبا خاصة وأنها تعتبر تكلفة ضخمة على أى شاب لكى يطلب بها يد فتاة، خمن البعض أنها تخص الإعلان عن فيلم أو مسلسل جديد ويريد القائمون عليه تشويق الجمهور ولفت نظرهم لهذا العمل، فيما سخر آخرون منها.

فيما لم يتم الإعلان عن أية تفاصيل حول اللافتة، أو أية دلالات على الأسماء الموجودة بها أو الغرض منها، كشف بعض العاملين فى مجال الميديا أن الحملة تخص أحد البرامج التلفزيونية الجديدة والذى سيقدمه مجموعة من شباب الإعلاميين وسيتم بثه على إحدى القنوات الفضائية الشهيرة، مؤكدين أن الحملة تم نشرها فى الشوارع من أجل توصيل رسالة تشويقية للجمهور من أجل انتظار البرنامج الجديد، وأنه سوف يتم الكشف عن هذا الإعلان خلال الربع الأول من الشهر الحالى.
شاهد : و أخيرا الكشف عن سر لافتات «أحمد بيحب ريماس» التي غزت مصر