شبيه عادل امام : لن تصدقوا ماذا فعل له عادل إمام لإبعاده عن طريقه

ستمر «نصر» في التمثيل حتى نهاية التسعينيات، إلى أن كانت آخر عمل له مسرحية «زيزو وميزو والكنز» عام 1999، بعدها انقطع عن المشاركة في الأعمال الفنية المصرية، وأشيع وقتها أن المتسبب في الأمر هو عادل إمام نفسه، من خلال تدخله وحث المنتجين على عدم الاستعانة به، حسب الترجيحات المنشورة بمجلة «هي».
اتجه «نصر» للمشاركة في الأعمال الخليجية بداية من عام 2000، متنقلاً بين دول الإمارات وقطر والكويت، من جسد شخصيات لها مساحات كبيرة، خاصة في الأعمال المسرحية والمسلسلات.
في عام 2002 أجرت صحيفة «البيان» الإماراتية حوارًا مع «نصر»، في بدايته وصفه المحرر بأنه «يتبنى مباديء وقيمًا مثالية نقية، رغم ما يدور في كل الساحات الفنية من صراعات وأحقاد شخصية»، مستطردًا: «يتمتع بموهبة حقيقية، وأداء تمثيلي طبيعي بسيط ومقنع».
خلال الحوار تجنب المحرر سؤاله عن عادل إمام، وعن سبب توجهه إلى الفن الخليجي مبتعدًا عن مصر، ليكتفي «نصر» بالحديث عن آخر أعماله وقتها، ورأيه في الكوميديا بشكل عام.
بعد عام حل «نصر» ضيفًا على برنامج المقالب «صادوه»،  خلاله سُئل مجددًا عن عادل إمام، ليجيب: «والله يعني أقولك الحاجة.. المسألة أنا يعني.. هقول إيه مانا معرفش أقول حاجة في الموضوع ده بالتحديد.. أنا كويس وكله كويس وأنا ماليش يد في حاجة.. وكل شئ بيحصل للبني آدم من عند الله»، وبعد فترة قال: «أستاذ عادل إمام أنا أحبه وهو يعلم إني أحبه.. أحبه من قلبي»، ليختم حديثه: «أنا ماحبش اتكلم على حد، ولا حد يتكلم عليا».
شاهد : شبيه عادل امام : لن تصدقوا ماذا فعل له عادل إمام لإبعاده عن طريقه